المثانة البولية: تعرّف على أشهر الأمراض التي تصيبها وأهم نصائح للحفاظ عليها

مارس 20, 2022 by Mohamed Abo Abdo0
-البولية.jpg

المثانة البولية هي كيس عضلي يوجد في الحوض وهي أحد أعضاء الجهاز البولي.

تتحكم المثانة في التبول تعمل على التحكم في التبول، وذلك عن طريق تخزين البول. 

إن وجود أي مشكلة في المثانة البولية سيعاني المريض من مشاكل في عملية التبول. 

في هذا المقال سنتعرف على أمراض المثانة البولية المختلفة ونطرح بعض النصائح للحفاظ عليها.

 

المثانة البولية 

عضو عضلي قابل للتمدد وهو بحجم وشكل الكمثرى، ينكمش عندما يكون فارغاً.

يوجد هذا العضو في الحوض خلف عظمة العانة، ويبطن من الداخل بطبقات من الأنسجة العضلية التي تساعد على تخزين البول القادم من الكلى.

تُقتح الصمامات أثناء التبول مما يسمح للبول بالتدفق والخروج من المثانة إلى مجرى البول الذي ينقل البول إلى خارج الجسم.

 

وظائف المثانة

وظائف المثانة البولية تتمثل في: 

  • تخزين البول بشكل مؤقت: المثانة عضو مجوف يحتوي على بطانة داخلية مطوية بشكل يساعدها على التمدد مما يسمح لها باستيعاب ما يقارب 400 لـ 600 مل من البول لدى الأشخاص البالغين.
  • التخلص من البول: عضلات المثانة تنقبض أثناء التبول (بالتزامن مع ارتخاء العضلات العاصرة التي تسد مجرى التبول) مما يساعد في التخلص من البول.

 

أشهر الأمراض التي تصيب المثانة البولية

هناك أمراض شهيرة تصيب المثانة وتشمل:

  • التهاب المثانة
  • حصوات المثانة
  • سرطان المثانة: ينتشر هذا المرض في الرجال أكثر من النساء
  • سلس البول: عدم القدرة على التحكم في عملية التبول
  • فرط نشاط المثانة: يؤدي هذا المرض إلى كثرة إخراج البول بسبب ضعف عضلات المثانة.
  • البول الدموي: يعني وجود دم في البول
  • احتباس البول: لا يخرج البول من المثانة بشكل طبيعي بسبب انسداد أو عدم نشاط عضلات المثانة، وتعد حالة شائعة في الرجال عن النساء
  • هبوط المثانة
  • التبول اللاإرادي (سلس البول الليلي)
  • عسر البول (التبول المؤلم): وسببه هو  وجود عدوى أو تهيج أو التهاب في المثانة.

 

نصائح للوقاية من أمراض المثانة البولية

  • التبول مرة واحدة على الأقل كل 3 إلى 4 ساعات؛ لأن حبس البول في المثانة لفترة طويلة يؤدي إلى ضعف عضلات المثانة، وزيادة احتمالية الإصابة بالتهابات المثانة.
  • اختيار وضع مريح أثناء التبول؛ لأن ارتخاء العضلات حول المثانة سيسهل من عملية التبول.
  • خذ وقتًا كافيًا لإفراغ المثانة بالكامل عند التبول ولا تسرع لإفراغ المثانة كاملةً.
  • مسح المنطقة الحساسة جيدًا من الأمام إلى الخلف بعد استخدام المرحاض؛ لمنع دخول بكتيريا الأمعاء إلى مجرى البول.
  • التبول بعد ممارسة العلاقة.
  • القيام بتمارين عضلات قاع الحوض (تمارين كيجل)، والتي تساعد على حبس البول في المثانة، بالإضافة لتقوية عضلات المثانة كذلك.
  • قم بارتداء ملابس داخلية قطنية وملابس فضفاضة، فذلك يساعد في الحفاظ على جفاف المنطقة المحيطة بالإحليل، والتقليل من خطر نمو البكتيريا.
  • التمرن بانتظام؛ لأن النشاط البدني قد يساعد في منع مشاكل المثانة وكذلك الإمساك.
  • الحفاظ على وزن صحي، فقد يكون الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة لتسرب البول.
  • تغيير النظام الغذائي للأفضل، فقد تتسبب المشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالتوابل والفواكه الحمضية والأطعمة التي تحتوي على الطماطم، في مشاكل للمثانة.
  • شرب كمية كافية من السوائل وخاصة الماء، فأكثر من نصف جسم الإنسان يتكون من الماء، لذلك من المهم شرب كمية كافية من السوائل.
  • التقليل من تناول الكافيين وتجنب الكحوليات، فقد تؤدي المشروبات الكحولية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين (مثل القهوة والشاي) إلى حدوث إزعاج في المثانة.
  • تجنب الإمساك، فوجود الكثير من البراز المتراكم في القولون، يمكن أن يضغط على المثانة ويمنعها من التوسع كما ينبغي لتخزين البول.
  • التوقف عن التدخين، فقد يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان المثانة.
  • معرفة الأدوية التي تتناولها ومناقشة آثارها الجانبية مع الطبيب، فقد تؤدي بعض الأدوية لارتخاء المثانة وضعف اعصابها، مما يؤدي لتسرب البول منها.

 

المصادر


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


medicare-lo go

دأبت شركة طب الأسرة منذ ثلاثة عقود على ابتكار مجالات رائدة وإطلاق برامج واعدة واستشرافاً لمستقبلٍ حملت فصوله رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الاستراتيجي 2020 حيث تتميز الشركة بتقديم الخِدْمَات الطبية وتشغيل المؤسسات الصحية وإدارتها فضلاً عن تقديم خِدْمَات التدريب والتعليم الطبي المستمر وتثقيف المجتمع وتشغيل وإدارة المؤسسات الصحية المساعدة.