كيف أقوي حاستي الشم والتذوق لدي (طرق فعالة ومجربة)

أكتوبر 17, 2021 by Mohamed Abo Abdo0
-الشم-والتذوق.jpg

جميعنا يعلم أن أجسادنا تتغير مع تقدم العمر، لكن ما لا يدركه كثيرٌ منا أن حاستي الشم والتذوق لديك يمكن أن تقل مع تقدم العمر، وغالبًا ما يكون التغيير تدريجيًا لدرجة أنك لا تلاحظه.

يمكن أن يؤثر ضعف الشم والتذوق على صحتك؛ حيث إنه وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون ضعفاً في حاستي الشم والتذوق يميلون إلى اتباع أنظمة غذائية أقل صحة. 

في هذا المقال ستعرف كيف تقوي حاستي الشم والتذوق بطرق مجربة وفعالة وهذه الطرق تشمل: 

 

1. قدّم الطعام بشكله المعتاد 

إذا كنت تقدم السمك غلى سبيل المثال اجعله يبدو كسمكة؛ لأن حاسة التذوق لديك تكون أقوى إذا تمكن عقلك من ربط ما تأكله بمظهره.

 

2. اذهب للمشي السريع لمدة 10 دقائق أو الجري

 تزداد حاسة الشم لدينا بعد التمرين بسبب الرطوبة الإضافية التي تؤثر على الأنف.

 

3. اشرب كوبًا من الماء كل ساعة

الماء مهم جداً لصحتنا عمومًا وللحفاظ على حاستي الشم والتذوق بشكل خاص.

إن جفاف الفم – سواء كان ذلك بسبب الأدوية أو بسبب جفاف الجو – يمكن أن يؤثر سلبًا على حاسة التذوق لديك؛ لذا فشرب الماء يقي من هذا الضرر.

 

4. انتبه إلى الأدوية التي تناولها

اصنع قائمة بالأدوية التي تتناولها واسأل طبيبك عن تأثيرها على حاستي الشم والذوق.

تؤثر مئات الأدوية على حاستي التذوق والشم، وهذه الأدوية تسمل:

  • الستاتين
  • مضادات الاكتئاب
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم 
  • أدوية العلاج الكيميائي

إذا كانت الأدوية الخاصة بك مدرجة في القائمة، فتحدث إلى طبيبك حول البدائل الممكنة أو الجرعات المنخفضة، لكن احذرمن التوقف عن تناول الدواء أو تقليل جرعته من تلقاء نفسك.

 

5. أقلع فوراً عن التدخين

لا شيء يفسد مستقبلات الشم في أنفك ومستقبلات التذوق على لسانك أكثر من السجائر، فالتدخين طويل الأمد يمكن أن يضر بشكل دائم بأعصاب الشم في أنفك.

 

6. لا تأكل إلا عندما تشعر بالجوع

 تكون حاسة الشم لدينا (وبالتالي التذوق) أقوى عندما نكون جائعين؛ لذا تأكد دائماً أنك جائعاً حقاً قبل أن تأكل.

 

7. رطب هواء بيتك في الشتاء

إن حاسة الشم لدينا تكون أقوى في الصيف والربيع، ويرجع ذلك على الأرجح إلى المحتوى الرطوبي الأعلى في الهواء.

 

8. تناول الطعام في مطعم أو مع أشخاص آخرين!

هذه النظرية تسمى “استجابة القطيع”، حيث وجدت الدراسات أن تناول الطعام في وجود أشخاص آخرين يجعل مذاق الطعام أفضل من الأكل بمفرده.

 

9. أضف البهارات إلى طعامك

حتى لو تراجعت حاسة الشم والتذوق لديك، فلا يزال يتعين عليك الاحتفاظ بوظائفها الكاملة في عصبك “المهيج”، وهو العصب الذي يجعلك تبكي عندما تقطع بصلة أو تجعل عينيك تدمعان عندما تتذوق النعناع. 

استخدم التوابل مثل مسحوق الفلفل الحار لتتبيل طعامك.

 

10. انفث أنفك ونظفه بمحلول ملحي

هذا الشيء البسيط يمكن أن يساعد؛ لأن الأنف المسدود يعني انسداد المستقبلات العصبية، وبالتالي ضعف حاستي الشم والتذوق.

 

11. أعد ضبط مذاق السكر والملح لديك! 

يمكنك إعادة ضبط مذاق السكر والملح لديك عن طريق الاستغناء عنهم لمدة أسبوع على الأقل. 

تحتوي الأطعمة المُصنعة على الكثير من السكر والملح لدرجة أنك ستتوقف عمليًا عن تذوقها إذا كنت تتناول هذه الأطعمة كثيرًا.

جرب هذه التجربة: تحقق من محتوى الملح في الحبوب المفضلة لديك، وإذا كان أكثر من 200 ملغم من الصوديوم لكل حصة، فانتقل إلى علامة تجارية منخفضة الصوديوم لمدة أسبوعين. بمجرد العودة مرة أخرى، سوف تتذوق فجأة كل الملح الذي كنت تتغاضى عنه. الشيء نفسه ينطبق على السكر.

 

12. امضغ الطعام جيداً وببطء

هذا يطلق المزيد من النكهة ويطيل من الوقت الذي يبقى فيه الطعام في فمك بحيث يقضي وقتًا أطول في ملامسة براعم التذوق لديك. 

قلّب طعامك حتى قبل أن تبدأ في المضغ. هذا له تأثير تهوية الجزيئات في الطعام، وإطلاق المزيد من رائحتها.

 

في بعض الأوقات قد تحتاج لزيارة أخصائي أنف وأذن وحنجرة للتأكد من سلامتك، احجز موعد الآن بنقرة واحدة من هنا

 

المصادر 


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


شعار مجموعة طب الأسرة000

دأبت شركة طب الأسرة منذ ثلاثة عقود على ابتكار مجالات رائدة وإطلاق برامج واعدة واستشرافاً لمستقبلٍ حملت فصوله رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الاستراتيجي 2020 حيث تتميز الشركة بتقديم الخِدْمَات الطبية وتشغيل المؤسسات الصحية وإدارتها فضلاً عن تقديم خِدْمَات التدريب والتعليم الطبي المستمر وتثقيف المجتمع وتشغيل وإدارة المؤسسات الصحية المساعدة.