سكري الحمل: تعرفي على المرض الذي يصيب 10% من النساء الحوامل

أغسطس 26, 2021 by Mohamed Abo Abdo0
-الحمل-1200x800.jpg

تتعرض النساء الحوامل للكثير من التغيرات التي تطرأ على أجسادهن من الناحيتين البدنية والوظيفية على حدٍ سواء.

تختلف هذه التغيرات من امرأة لأخرى، فبعضهن تتورم قدماها، والبعض تتعرض لتصبغات الوجه أو ما يسمى بالكَلَف ومنهن من تظهر عليهن أعراض لأمراض لم يسبق لهن الإصابة بها مثل داء سكري الحمل.

فما سكري الحمل؟ وما أعراضه وأسبابه؟ وكيف نتجنبه؟

 

سكري الحمل 

سكري الحمل أو السكري الحملي هو مرض يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم ويتم تشخيصه للمرة الأولى خلال فترة الحمل.

يمكن أن يظهر سكر الحمل في أي مرحلة من مراحل الحمل، ولكنه يكون أكثر شيوعاً بين الأسبوعين 24 إلى 28، أي في الشهرين الخامس أو السادس.

عادةً ما يختفي هذا النوع من السكري بعد الولادة ومن النادر أن يُلازم المرأة لبقية حياتها.

 

سكري الحمل: الأسباب

لا يوجد سبب رئيس يكمن وراء الإصابة بداء سكري الحمل، لكن بعض الدراسات تشير أنّ التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الحمل تلعب دوراً هاماً في الإصابة بسكر الحمل.

يفرز البنكرياس بشكل طبيعي هرمون الأنسولين والذي بدوره يتحكم في مستوى السكر في الدم للمحافظة عليه ضمن الحدود الطبيعية.

خلال فترة الحمل تحدث تغييرات هرمونية  حيث تفرز المشيمة هرمونات مهمة للمحافظة على صحة الجنين ونموه، هذه الهرمونات تقلل من كفاءة هرمون الأنسولين فيما يُعرف بمقاومة الأنسولين، مما يسبب اضطراب في مستويات السكر في دم المرأة الحامل.

 

سكري الحمل: عوامل الخطورة

هناك عدة عوامل تجعل بعض النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكر الحملي مقارنةً بقريناتها الحوامل، وتشمل:

  • الوزن الزائد والسمنة.
  • التقدم في العمر.
  • الخمول وعدم ممارسة أي نشاط بدني. 
  • تكيُّس المبايض عند الحامل.
  • الإصابة بسكر الحمل سابقاً في إحدى الأحمال.
  • وجود الإصابة بداء السكري في التاريخ المرضي لعائلة الحامل.
  • إنجاب طفل وزنه أكثر من 4.1 كيلوغرام.  

 

تأثير سكري الحمل على الأم الحامل

لا يكون تشخيص سكري الحمل عادةً عن طريق الأعراض، إذ إن بعض الحوامل يُصبن به دون ظهور أعراض عليهن.

تكون أعراض سكر الحمل مشابهة لأعراض السكري لدى الأشخاص العاديين مثل:

  • ارتفاع نسبة الإصابة بتسمم الحمل.
  • العطش الشديد.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • كثرة دخول الحمام.
  • الإرهاق.
  • الاستفراغ والغثيان المتكرر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • انتفاخ البطن بشكل سريع.

 

تأثير سكري الحمل على الجنين 

إن معظم النساء الحوامل المُصابات بداء سكر الحمل ينجبن طفلاً سليماً معافى وبصحة جيدة، لكن إذا لم تتم السيطرة على مستويات السكر في دم الأم قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة للجنين منها:

  • ارتفاع مستوى سكر الجلوكوز في دم الجنين.
  • زيادة وزن الجنين، إذ من الممكن أن يصل وزن الطفل إلى 4 كيلوغرامات، مما يستدعي الحاجة للقيام بعملية الولادة القيصرية.
  • الولادة المبكرة والتي قد تعرض الجنين لخطر حدوث عدة مضاعفات مثل صعوبة التنفس بسبب عدم اكتمال نمو الرئتين لدى الجنين.
  •  تشوهات خلقية لدى الجنين، يندر ما يحدث ذلك لأن أعضاء الجنين يتم تطورها قبل ظهور سكري الحمل.

 

سكري الحمل: الفحوصات والتشخيص 

يجدر بكل النساء الحوامل أن يخضعن لفحوصات تكشف عن سكر الحمل وذلك في الفترة ما بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل، والفحوصات كالتالي:

أولاً: فحص نسبة السكر في الدم: يُفحص سكر الدم بعد صيام متواصل لمدة  8 ساعات دون تناول طعام -عادةً ما يكون صباحاً -.

ثانياً: إعطاء السيدة الحامل محلول: تزود السيدة الحامل بمحلول يحتوي على 100 غرام من السكر، ثم يُفحص مستوى السكر في الدم بعد ساعة و ساعتين و ثلاث ساعات بشكل متتالي.

يفحص الطبيب المختص سكر الدم للحامل ما قبل الأسبوع الرابع والعشرين إذا كانت المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل (لديها أحد عوامل الخطورة التي تم ذكرها سابقاً)

نوفر لك في عيادة النساء والولادة أحدث الفحوصات والتحاليل الطبية تحت إشراف طاقم طبي عالي الخبرة، لا تترددوا في حجز موعد بالضغط هنا

 

سكري الحمل: معدل السكر الطبيعي في دم المرأة الحامل 

بعد القيام بالفحوصات السابقة، ها هي النتائج الطبيعية الموصى بها 

وقت الفحص 

معدل السكر الطبيعي في دم الحامل (ملليغرام لكل ديسيلتر)
بعد صيام 8 ساعات وقبل تناول محلول السكر

أقل من 95 

بعد مرور ساعة من تناول محلول السكر

أقل من 180 

بعد مرور ساعتين على تناول محلول السكر

أقل من 160

بعد مرور 3 ساعات على تناول محلول السكر

أقل من 140 

بالنظر إلى تلك النتائج السابقة يتم تشخيص سكر الحمل إذا كانت قراءتين أو أكثر من القراءات السابقة أعلى من عدلها الطبيعة، أما ارتفاع قراءة واحدة فقط لا يتم تشخيصها بالمرض.

 

توصيات للوقاية من سكر الحمل 

تقي هذه التوصيات من حدوث مضاعفات في حال الإصابة بمرض سكري الحمل، وتساعد على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، من هذه  التوصيات

  1. تناول الأطعمة الصحية، مثل: الأطعمة التي تحتوي على نسبة ألياف مرتفعة ودهون قليلة كالفواكه والخضروات.
  2. التقليل من تناول السكريات والحلويات والنشويات.
  3. شرب الماء بكثرة بمعدل 3 لترات يومياً.
  4. تجنب المياه الغازية قدر المستطاع.
  5.  تخفيف الوزن الزائد قبل وأثناء الحمل.
  6. النشاط و اتباع تمرينات رياضية آمنة خلال الحمل.
  7. الراحة النفسية للحامل خلال الحمل وتجنب القلق والانفعالات.

 

سكري الحمل: العلاج

لا يوجد علاج محدد لسكر الحمل، إنما يوصي الطبيب المتابع لحالة المرأة الحامل المصابة باتباع التوصيات التي تم ذكرها سابقاً.

إذا لم يتم السيطرة على مستويات السكر في الدم، مع أنّ التزام السيدة الحامل المصابة بسكر الحمل بالتوصيات المذكورة، حينها يُضطر الطبيب إلى إضافة حقن الأنسولين كعلاج.

 

المصادر

 


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


شعار مجموعة طب الأسرة000

دأبت شركة طب الأسرة منذ ثلاثة عقود على ابتكار مجالات رائدة وإطلاق برامج واعدة واستشرافاً لمستقبلٍ حملت فصوله رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الاستراتيجي 2020 حيث تتميز الشركة بتقديم الخِدْمَات الطبية وتشغيل المؤسسات الصحية وإدارتها فضلاً عن تقديم خِدْمَات التدريب والتعليم الطبي المستمر وتثقيف المجتمع وتشغيل وإدارة المؤسسات الصحية المساعدة.