الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: دليل للأهل ومقدمي الرعاية

نوفمبر 21, 2021 by Mohamed Abo Abdo0
-عند-الرضيع.jpg

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير شائع جداً وتصل نسبته إلى 28٪ من جميع الأطفال، وقد تم الاعتراف بها كواحدة من أكثر مشكلات الجهاز الهضمي شيوعًا التي أبلغ عنها الوالدان.

إذا تم تحديد المشكلة ومعالجتها بسرعة فمن الأسهل إدارتها إلا أنّ الأهل لا يدركون المشكلة عادةً حتى يبدأ طفلها في التدريب على استخدام الحمام وغالبًا ما يكون العلاج في هذه المرحلة أكثر صعوبة، خاصةً إذا كان الطفل مترددًا في الإخراج؛ بسبب الخوف من الألم أو الانزعاج.

غالبًا ما تكون هناك مخاوف لا أساس لها بشأن استخدام الملينات مع الرضع والأطفال الصغار لكنها آمنة للاستخدام مع الرضع والأطفال الصغار ومرخصة لهم.

إذا لم يتم علاج الإمساك بشكل فعال فسوف يصبح مزمنًا ويرتبط بمشاكل أخرى تشمل: آلام البطن والألم عند الإخراج وحبس البراز وفقدان الشهية والتلويث المستمر، وتصبح هذه المشكلة مصدر قلق أكبر عندما يبدأ الأطفال الحضانة أو المدرسة.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: البراز الأول – العِقي

يسمى البراز الأول الذي يخرجه الطفل بعد الولادة بالعِقي، وغالبًا ما يكون أخضر اللون ولزجًا جدًا، يتم إخراجه خلال الـ 24 ساعة الأولى في حوالي 87٪ من الأطفال وفي غضون 48 ساعة بنسبة 99٪.

الأطفال الذين يتناولون حليب الأم يمررون برازاً أكثر ليونة وبشكل متكرر أكثر من أولئك الذين يتناولون الحليب الاصطناعي.

يجب أن يكون براز الرضيع لينًا إلى أن يبدأ في الفِطام (يبدأ في تناول الطعام)، في هذه المرحلة يصبح البراز أكثر صلابةً، ويمكن أن يختلف عدد مرات الإخراج عند الأطفال بشكل كبير؛ اعتمادًا على ما إذا كانوا يرضعون حليب الأم أو الحليب الاصطناعي.

معدل عدد مرات التبرز في اليوم عدد مرات التبرز في الأسبوع العمر
2.9 5 – 40 0 -3 أشهر من تناول الحليب الطبيعي
2.0 5 – 28 0 – 3 أشهر من تناول الحليب الاصطناعي
1.8 5 – 28 6 – 12 شهر
1.4 4 – 21 1 – 3 سنة
1 3 – 14 3 سنوات وأكبر

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: لماذا يختلف براز الأطفال الذين يرضعون حليب الأم؟

يحتوي حليب الأم على البروتينات والسكريات قليلة التعدد (نوع من الكربوهيدرات) التي لا يتم هضمها، وهذا يجعل البراز كبيراً وأكثر ليونة في القِوام.

يميل الأطفال الذين يرضعون حليب الأم إلى الرضاعة “عند الطلب” وتكون الرضاعة بشكل متكرر، مما يؤدي إلى مزيد من التحفيز للمُنْعَكس المعِدِي القَولوني – وهو رد الفعل في الأمعاء الذي ينتج عنه تحريك محتويات الأمعاء نحو الأسفل وتمرير البراز-

عندما ينمو الرضيع ويبدأ في الفطام تؤدي التغييرات الطبيعية في الأمعاء إلى تقليل التبرز في كثير من الأحيان.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: وقت العبور

وقت العبور هو الوقت الذي يستغرقه خروج الطعام من الفم إلى طول الطريق في الأمعاء وكذلك الوقت الذي يستغرقه خروج الفضلات للخارج على شكل براز.

مع نمو الطفل يصبح وقت العبور أطول؛ ففي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من شهر إلى 3 أشهر قد يكون وقت العبور 8.5 ساعات بينما في عمر 4-12 شهرًا يكون وقت العبور حوالي 16 ساعة، بالتالي فإنّ عدد مرات الإخراج سيقل مع تقدم الطفل في السن.

إذا كنت قلقًا من إصابة طفلك بالإمساك فمن المهم أن تفحص قوام البراز وكذلك تواتره.

لدى مختبرات مجمع طب الأسرة أحدث التقنيات والفحوصات، احجز موعد الآن في المختبر بالنقر هنا 

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: الأسباب المحتملة للإمساك عند الرضع

  • الرضاعة بالحليب الاصطناعي فهو غير مُعد بشكل صحيح (شديد التركيز، مع عدم وجود كمية كافية من الماء)
  • الفطام: إدخال طعام صلب لكن بدون مشروبات مائية كافية بين وجبات الطعام
  • عدم تناول كمية كافية من الفاكهة والخضروات
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان (مثل الإكثار من حليب البقر) يمكن أن تسبب بعض أمراض الأطفال التي تؤدي إلى الجفاف مثل: ارتفاع درجة الحرارة والإسهال والقيء.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: رضاعة الحليب الاصطناعي

يجب أن يتأكد الأهل من أن غذاء أطفالهم صُنع بشكل صحيح وفقًا للتعليمات الموجودة على العبوة، بالنسبة لبعض الأطفال الذين يجدون صعوبة في التبرز قد يساعدهم تغيير نوع الحليب لكن يجب أن يتم ذلك فقط تحت إشراف أخصائي الأطفال.

الرضاعة الطبيعية هي الأفضل دائمًا للأطفال – إذا تمكنت الأمهات من إدارته – ويجب ألا يتم إجراء أي تغيير أو إدخال للحليب الصناعي إلا بناءً على نصيحة أخصائي الرعاية الصحية.

 

بعض التدخلات البسيطة التي يمكن للوالدَين تجربتها

  • تدليك البطن: ينبغي تعليم ذلك للوالدين بواسطة أخصائي رعاية صحية مؤهل
  • تمارين الساق: ضع الرضيع على ظهره وحرك ساقيه برفق في حركة الدراجة، سيؤدي ذلك إلى تحريك عضلات المعدة وتضع تحفيز لطيف على أمعاء الرضيع وقد يساعده على التبرز
  • الحمام الدافئ: قد يساعد الحمام الدافئ المريح الطفل على إخراج البراز بسهولة، حاول تدليك البطن بلطف خلال الاستحمام أو بعده (إذا تم تعليم الوالدين كيفية القيام بذلك من قبل أخصائي رعاية صحية مؤهل)
  • عصير أو هريس الفاكهة: يمكن تجربة عصير الفاكهة المخفف الذي يحتوي على السوربيتول مثل التفاح الطازج أو الكمثرى اعتمادًا على عمر الرضيع.

إذا لم تساعد تجربة أي مما سبق ذكره، فينبغي دائمًا طلب المزيد من النصائح من أخصائي طب الأطفال، وقد تحتاج إلى وصف أدوية مسهلة (مثل macrogol) لمنع الإمساك من أن يصبح مزمنًا.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: عُسر التغَوُّط

بعض الأطفال يبدو أنهم يعانون من إجهاد أو إصدار صوت أو احمرار في الوجه عند التبرز لكنهم يُخرجون براز ناعم طبيعي. يحدث هذا عادةً لأن الرضيع لم يتعلم كيف يرخي قاع الحوض عند التبرز؛ فعندما يشعر بالحاجة إلى التبرز فإنه غالبًا ما يمدّ أرجله مما يؤدي إلى شد عضلات قاع الحوض. كثيراً ما نسمع الأهل يقولون إن عليهم “مساعدة البراز على الخروج” عن طريق ثني ورفع أرجل طفلهم.

تسمى هذه المشكلة أحيانًا “عسر التغوط عند الرضّع” وتعني فقط أن التبرز غير منسّق وهذا يتحسن عادة من تلقاء نفسه عندما يبلغ الطفل بضعة أشهر من العمر دون أن يتطلب علاج.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: كبح التغوط

إذا لم يرِد الطفل الكبير أو الصغير أن يتغوط لأي سبب من الأسباب يمكنه حجز البراز.

يفعل الطفل  ذلك عن طريق شد الفتحة السفلية (العضلة العاصرة الشرجية الخارجية) والضغط على الأرداف (العضلات الألَوِية) مما يؤدي إلى دفع البراز لأعلى إلى المستقيم (جزء الأمعاء الأقرب للفتحة) ويقلل من الشعور بالحاجة إلى التبرز، إذا استمر ذلك فسيتمدد المستقيم؛ ليكون قادرًا على الاحتفاظ بكل البراز الذي لم يمر به ويصبح المستقيم الممدد أقل قدرة على دفع البراز للخارج.

إذا استمر هذا السلوك فسوف يصاب طفلك بالإمساك بسرعة.

 

الإمساك عند الرضيع والطفل الصغير: حجز البراز

الأطفال الكبار أو الصغار الذين أخرجوا برازًا كبيرًا أو صلباً يؤلم المؤخرة لن يرغبوا في التبرز مرة أخرى. إذا كان طفلك قد عانى هذا ففي المرة القادمة التي يشعر فيها بحاجته للتبرز سيمتنع عنه، وغالباً ما يسمى هذا بالحجز أو الحجب.

كلما طالت مدة بقاء البراز في المستقيم (الأمعاء السفلية) زاد حجم البراز وصعُبَ إخراجه مما يدخل طفلك في حلقة مفرغة؛ فإذا أراد الامتناع عن التبرز لإيقاف خروج المزيد من البراز في حالة تعرضه للأذى فإنه يزيد مدة بقاء البراز في المستقيم مما يزيد حجمه وصلابته فتزيد احتمالية تعرضه للأذى عندما يخرج.

إذا كان طفلك يتبرز أقل من مرة في معظم الأيام وكان البراز صلباً فإن ذلك قد يشير إلى تطور الإمساك. من المهم معالجة هذا الأمر بسرعة لمنع دخوله في حلقة حجز البراز، تحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية الخاص بطفلك إذا كنت مهتمًا.

 

رسائل مهمة للأطفال

  • الإمساك ليس مشكلة غير شائعة عند الرضع الذين يتناولون الحليب الاصطناعي
  • يجب أن تطلب النصيحة من أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت قلقًا من أن طفلك فقد يكون مصابًا بالإمساك، وقد تكون هناك حاجة إلى العلاج المناسب لوقف المشكلة قبل أن تصبح مزمنة (هذا عندما يستمر الإمساك لأكثر من أربعة أسابيع، وقد يكون الإمساك المزمن أكثر صعوبة في العلاج).
  • إذا فشلت التدخلات البسيطة في علاج الإمساك، فيجب وصف أدوية مسهلة

 

المصادر


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


شعار مجموعة طب الأسرة000

دأبت شركة طب الأسرة منذ ثلاثة عقود على ابتكار مجالات رائدة وإطلاق برامج واعدة واستشرافاً لمستقبلٍ حملت فصوله رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الاستراتيجي 2020 حيث تتميز الشركة بتقديم الخِدْمَات الطبية وتشغيل المؤسسات الصحية وإدارتها فضلاً عن تقديم خِدْمَات التدريب والتعليم الطبي المستمر وتثقيف المجتمع وتشغيل وإدارة المؤسسات الصحية المساعدة.